استاد الثمامة أيقونة معمارية مونديالية قطرية

رفعت دولة قطر راية التطور والإزدهار الحضاري والعمراني، إلا أن أصبحت قطر منارة تضيئ الشرق الأوسط بأكمله.

وفي غضون أعوام قليلة، حققت دولة قطر إنجازات غير مسبوقة.

وذلك بعدما حصلت على تنظيم واستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم.

وتنطلق بطولة كأس العالم لكرة القدم “قطر 2022″، يوم 20 نوفبمر المقبل.

ويسدل الستار حول المونديال، يوم 18 ديسمبر القادم، وتم اختيار هذا اليوم ليكون اليوم الوطني لدولة قطر

نستعرض أبرز وأهم المعلومات عن استاد الثمامة

السعة الجماهيرية

يتسع استاد الثمامة نحو 40 ألف متفرج، وهي سعة مناسبة مقارنًة بالمباريات التي تلعب عليه.

موقع استاد الثمامة

يبتعد استاد الثمامة نحو 12 كم جنوب وسط العاصمة القطرية “الدوحة”.

سر تصميم الثمامة

استوحي تصميم استاد الثمامة من “القحفية”، وهي ترمز إلى القبعة العربية التقليدية، التي يرتديها الرجال والفتيان في الشرق الأوسط.

حيث أن القحفية تمثل جزءًا كبيرًا وأساسيًا من ثقافتنا وتقاليدنا وهي تدل إلى انتقال الأولاد من مرحلة الطفولة إلى البلوغ.

وذلك فهمي تعمل على ترسخ الثقة بالنفس والطموح، وتُرسم الخطوات الأولى نحو المستقبل وتحقيق الأحلام. .

بالإضافة إلى ذلك يعد تصميم استاد الثمامة ساحر لقلوب جميع القطريين، بجانب الشعوب في جميع أنحاء المنطقة.

وذلك لأن الاستاد مصمم بنظام ديناميكي ومتأثر بالثقافة القطرية والعربية الغنية بقدر ما يحتفي بعصر جديد من التصميم.

صاحب فكرة القحفية

قام المهندس المعماري القطري إبراهيم محمد جيدة بتصميم شكل استاد الثمامة، وذلك ليكون على شكل القحفية.

حيث صمم الاستاد بهذا الأسم، في محاولة للإشارة إلى المنطقة التي يقع فيها، حيث سُميت بذلك لدورها على اسم شجرة تنمو محليًا.

ويعد استاد الثمامة، هو المعلب الوحيد من ضمن ملاعب كأس العالم الذي صمم بأيدي قطرية عربية.

افتتاحية محزنة للمصريين

يفتح استاد الثمامة ذراعه لاستقبال أولي مبارياته، خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم “قطر 2022″، بمواجهة قوية.

حيث يخوض منتخبي السنغال وهولندا، أولًا مباريتهم على استاد الثمامة.

وستكون المباراة بين السنغال وهولندا، في تمام الساعة الواحدة ظهر يوم 21 نوفمبر المقبل، وذلك في إطار مباريات دور المجموعات من المونديال.

تعد هذة المباراة بين السنغال وهولندا كابوس بالنسبة لجموع الشعب المصري، بالإضافة إلى جميع لقاءات منتخب السنغال في بطولة كأس العالم.

وذلك نظرًا لأن منتخب السنغال يشارك بالمونديال في نسخته القادمة، على حساب منتخب مصر.

ويأتي ذلك بعد الفوز عليه بضربات الجزاء الترجيحية، في المباراة الفاصلة بينهما في التصفيات الإفريقية النهائية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022.

زيارة جوية بدون مقابل

يمكن لجميع المشجعين زيارة استاد الثمامة بدون مقابل، وذلك من خلال إلقاء النظر عليه من الطائرة.

حيث أن جميع الرحلات الجوية الدولية يمكنه التحليق فوق الاستاد.

ويمكنهم أيضًا مشاهدة المظهر الجمالي الخارجي الأبيض اللامع لاستاد الثمامة، بالإضافة إلى المساحات الخضراء المحيطة به.

نجاحات قبل المونديال

حصل استاد الثمامة على جائزة “MIPIM” في مسابقة مشروعات الهندسة المعمارية المستقبلية لعام 2018 في فئة الرياضة والملاعب.

بالإضافة إلى أن استاد الثمامة فاز بجائزة أفضل تصميم في فئة “المرافق الرياضية والملاعب تحت الإنشاء”، وذلك خلال توزيع جوائز النسخة الـ17 من جائزة “MIPIM”.

وتشيد هذه الجائزة بالابتكارات التقنية المستخدمة في تصميمه وإنشائه، فضلًا عن ارتباطه بالبيئة.

مصير الثمامة بعد البطولة

سيتم تخفيض الطاقة الاستعابية من مدرجات استاد الثمامة، لتقل عن 40 ألف مقعد بعد انتهاء المونديال، على أن تصبح 20 ألف فقط.

ويأتي ذلك لأنه سيتم التبرع بها، وتوفير بنية تحتية رياضية عالمية إلى الدول الفقيرة والنامية، بالإضافة إلى تطوير مشاريع رياضية مختلفة حول العالم.

مدة بناء الاستاد

تم الانتهاء أولًا من أعمال الحفر الأولية لاستاد الثمامة عام 2016، ثم تم البدء ثانيًا وعلى الفور في أعمال البناء.

حيث تم الانتهاء وتجهيز الملعب في عام 2020، وبات استاد الثمامة جاهزًا لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم 2022.

تقنية التبريد

وسيكون استاد الثمامة مزودًا بتقنية التبريد المبتكرة التي يجري تطويرها في قطر لتمكين اللاعبين والجماهير من الاستمتاع بالمباريات في أجواء مثالية على مدار العام.

بالإضافة إلى عدم تأثرهم بالحرارة اللاعبين الجماهير بدرجو الحرارة داخل الاستاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *